ما ينبغي لنا فعله لفك اسر ابنائنا المختطفين
الاثنين, 19 يوليو 2021 23:31

altأزمة اختطاف الجماعات المسلحة لمواطنين اثنين يعملان في شركة وطنية تنفذ اشغالا في الجارة مالي يجب ان يكون مبعثا 

للوحدة الوطنية ورص الصفوف خلف رئيس الجمهورية والدولة الموريتانية لتعزيز الجهد المشترك لانقاذ مواطنينا العزيزين من قبضة هذه العصابات الاجرامية. لاينبغي ان ننشغل بالمهاترات السياسية والمزايدات العبثية التي يرددها بعض الحاقدين  بهدف ارباك الدولة والتشويش عليها حتى لا تتخذ الخطوة الصحيحة والمناسبة لحدث خطير ومفاجئ كجريمة اختطاف مواطنينا العزيزين..الدول والشعوب الناضجة والواعية تتعرض لحوادث مشابهة من قبيل هذا الحادث المؤلم.. لكن بدل ان تبكي على الاطلال وتنشغل في ذرف دموع التماسيح والتي تخفي في الجوهر التشفي والحقد رايناهم يتوحدون ويضعون خلافاتهم العرضية على الهامش حتى لايتركوا للعدو سواء كان في الخارج او المندس في الداخل اي فرصة للنفاذ..

اننا واثقون تماما من ان حكمة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني  وحنكته قادرة على فك اسر مواطنينها وعودتهم سالمين الى ذويهم ان شاء الله..لذاينبغي لنا جميعا ان نوحد مواقفنا ونترك الآراء المريضة والمواقف المعتلة جانبا...

محفوظ الجيلاني..

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث