اما آن لامريكا ان توقف حروبها الظالمة بحق ايران؟
السبت, 24 سبتمبر 2022 16:58

altلم تترك امريكا شكلا من اشكال الحروب والمؤامرات بحق الثورة الاسلامية في ايران الا واستعملته..ولم تبرح شكلا من 

اشكال الحروب الاقتصادية التدميرية الا وجربته بحق الانسانية في ايران فبسادية وبحقد وكراهية لا حد لها حرمت امريكا الشعب الايراني طيلة عقود انتثار الثورة المباركة في هذا البلد من الادوية والاغذية ومن المعدات التقنية في شتى فنون الصناعة والعلم والمعرفة.. واستمر العدوان ليشمل تصفية العلماء والمهندسين الايرانيين بقصد منع الشعب الايراني من النهوض الاقتصادي والمعرفي هذا اضافة الى تصفية القادة العظماء في مقدمتهم جنرال المقاومة الشهيد البطل قاسم سليماني الذي اغتالته الطائرات العسكرية الامريكية في مطار بغداد الدولي للاتتقام من دوره في دحر الارهاب وافشال المشاريع التخريبية التي  اعدتها امريكا لضرب المنطقة. اليوم وبعد افلاس كل تلك الخطط الامبريالية تقدم امريكا على استعمال تقنية السماوات النفتوحة للانترنت عبر شركاتها في حروبها بحق الشعب الايراني من خلال رعاية الفوضى والتدخل السافر في الشأن الداخلي الايراني ونشر الكذب والزيف لتغذية الاضطرابات في هذا البلد عبر زعزعة استقراره من خلال حروبها الهجينة التي كانت السبب في نشر الحروب الاهلية وتغذية الصراعات الاهلية في بقاع العالم.. ان كشف امريكا عن منح الانترنت بشكل مجاني للمحتجين في ايران واختراق حسابات الافراد والمؤسسات في هذا البلد هو ارهاب دولة وعمل اجرامي وسلوك انتحاري يائس يكشف مستوى الافلاس الذي وصلت اليه امريكا عبر حروبها العبثية مع الشعوب الحرة الابية التي ترفض الانحناء لغير الله الواحد الجبار... اني على يقين ان الشعب الايراني المحصن بفكر ورؤى قائده العظيم ومرشده الامام السيد علي الخامنئ سوف يحبك المؤامرة ويفضح ابعادها وسوف يرتد الحقد الى نحور زعماء حضارة الزيف والكذب...

محفوظ الجيلاني

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث