نص الكامل للكلمة التي القاها رئيس الجالية الموريتانية في السنغال السيد احماده ولد ابه في الاحتفال الذي نظمته السفارة في دكار بمناسبة عيد الاستقلال الوطني
الأربعاء, 30 نوفمبر 2022 00:54

altبسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على نبيه الكريم

اصحاب السعادة من سفراء ودبلوماسيين..

اعضاء البعثات الموريتانية لدى اسكنا ومنظمة نهر السنغال.. سعادة السيد محمد يحي ولد التيس سفير الجمهورية 

الاسلامية الموريتانية في السنغال.

المدعوين الكرام...

كل باسمه وجميل وسمه ..

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

 

تحتفل بلادنا اليوم بالذكرى ال 62 لعيد استقلالنا المجيد ..عيد العزة والشموخ. ولا شك ان يوم 28 نوفمبر من العام 1960  كان يوما فاصلا في تاريخ امتنا ووطننا.

فالتحية للأبطال البررة الذين قدموا الغالي والنفيس من اجل حرية الوطن وكرامته..

 

ايها الاخوة .

نتابع بفخر واعتزاز ما تنعم به بلادنا تحت قيادة صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشبخ الغزواني من أمن وتنمية وإستقرار. ومن عناية بالمواطن بل وكذا ما حقق بحكمته وحسن تسييره للبلد -في ظل ظروف قاهرة من انجازات في شتى مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية  و في جو من الديمقراطية والتهدئة وهو الشيء الذي تعززه حصيلة ما حققه برنامج (تعهداتي) من عمل تفوق التصور ..وهاهي بلادنا تستعد حاليا لحصد ثمار ذلك في استحقاقات انتخابية قادمة.. وهي الحصيلة التي نفذتها بامانة حكومة معالي الوزير الأول المهندس محمد ولد بلال مسعود.

 

أيها الاخوة و الاخوات..

يسرنا في مكتب الجالية الموريتانية في السنغال أن نتقدم بالشكر الجزيل لسعادة السفير محمد يحي ولد التيس على تجاوبه السريع مع مطالب  مكتبنا الحامل لهموم وتطلعات الجالية الكريمة.. فشكرا له على تواصله الدائم معنا ، وعلى كل التسهيلات التي ظل يقدمها لكل من لديه حاجة من افراد جاليتنا..

والشكر موصول لأفراد السفارة من وموظفين دبلوماسيين محترمين.

و انتهز هذه المناسبة لأتقدم بالشكر الجزيل للسلطات السنغالية على تعاونها مع مكتب الجالية وتقديرها العالي لما نقوم به من دور رائد في تعزيز العلاقات الاخوية بين الشعبين الشقيقين الموريتاني والسنغالي.. وذلك  انسجاما مع قوة العلاقات الشخصية بين قائدي البلدين فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني وفخامة الرئيس ماكي صال..و هي التي تترجمها المشاريع الاستراتيجية التي يتم تنفيذها حاليا بين البلدين في مجالات الغاز و الطاقة والجسور وغير ذلك.

 

أيها الحضور الكريم

لا يفوتني أخيرا إلا أن اتقدم بالتهانئ لافراد جاليتنا كل من موقعه على انضباطهم والتزامهم الصارم بقوانين هذا البلد فشكرا لهم.عاشت العلاقات الاخوية الموريتانية السنغالية . عاشت موريتانيا حرة ومزدهرة وكل عام وانتم بالف خير..

 

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..

رئيس الجالية الموريتانية في السنغال

احماده ولد ابه

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث