بعد أن شبهت شرطتها بالصهاينة الدولة تنهزم أمام أيديولوجيا اهل الخيام
الأربعاء, 06 نوفمبر 2019 18:49

altاخيرا نجحت حملة الدعاية الظالمة بحق القرارات الإصلاحية التي تبنتها وزارة التعليم العالي في إسقاط هذا القرار ..

ونجحت للأسف حملات الدعاية الموجهة والمخطط لها بعناية قصوى في احراج الدولة وارباك القايمين عليها مستغلين المسحة الأخلاقية التي يتنافس عليها كل من رئيس الجمهورية ووزيره الأول ناسين أو متناسين ان الدول تبنى بالقانون لا بالأخلاق.. لهذا لا يمكن للمرأ إلا أن يقف مذهولا لهذا الابتزاز ..فكيف للدولة ان تخفض الجناح لمجموعة شبهت شرطتها بالقوات الصهيونية واطلقت على الرئيس ووزير ه من الأوصاف والنعوت ما يعجز عن وصفه  الخيال ..

الآن على الدولة ان تستعد من الآن فصاعدا لمواجهات قادمة ولمعارك أخرى في الأفق القادم لأن خصوم الأنظمة لاتعرف مطالبهم حدا إلا بإسقاط النظام والرقص على جثمانه..

اما معالي الوزير الدكتور سيدي ولد سالم فلم  يخسر شيء لقد كان يدافع عن روح القانون وعن هيبة الدولة و سلطاتها الذي امرغته ثقافة اهل الخيام في الوحل...

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث