اين المدرسة الجمهورية؟
الثلاثاء, 08 أكتوبر 2019 18:11

altبعد ان هدأ غبار حفل انطلاقة السنة الدراسية الجديدة وما صاحبها من ضجيج ومن حملات اعلامية وسياسية وصفت بالغير مسبوقة من حقنا ان نتساءل بهدوء تام

عن مدى قدرة الدولة والشعب الموريتانيين في ظل السياسات الحالية وحجم المصالح الجيوقبلية وجهوية على تحقيق هذا الحلم..

من حقنا  ان نسأل عنما تحقق للمعلم بوصفه ركيزة التعليم والاساس الذي تنطلق منه عملية بناء الاجيال؟

وما الذي تريد ان تعمل تجاه الفساد في قطاع وزارة التهذيب حيث الترسب والزبونيةوالوساطة فهناك لوبيات في هذا القطاع تعرف كيف تفرغ اي شعار من محتى ..

اليس هناك ميئات بل آلاف المعلمين ممن تم اعفاءهم من التدريس بطرق واساليب مختلفة.

اليس هناك من يعتمد على الوجاهة والوساطة ..

ثم يا ترى ما قيمة التعليم الجمهوري في ظل الفقر المستشري في الارياف وعجز آلاف الاسر عن توجيه ابنائها الى اقسام الدروس بسبب الفقر وقلة الحيلة.. الا تتحمل الدولة مسؤولية خلق البيئات المناسبة لتعليم صيحيح..

لكن في مقابل ذالك كله اما آن للدولة ان تقضي على الزبونية في التوظيف ما قيمة التعليم والحصول على الشهائد العليا ما دامت فرص التوظيف من نصيب المحظوظين فقط...

راي النشرة المغاربية

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث