حزب الاتحاد من اجل الجمهورية يعبر عن سعادته لتوجه النظام للتعليم
الثلاثاء, 08 أكتوبر 2019 13:00

عبر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية عن غبطته وسعادته بما وصفه بـ"الإرادة والتوجه" اللذين عبر عنها الرئيس محمد ولد الغزواني تجاه التعليم.

ووجه الحزب في بيان تلقت الأخبار نسخة منه إلى كافة قواعده ومنتخبيه وإلى مكونات المجتمع المدني للمواكبة الجادة والعملية لتلك الإرادة، وذلك من خلال التعبئة الشاملة والمساندة لهذا التوجه 

والوقوف خلف فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

ورأى الحزب في بيان وقعه رئيس لجنة تسييره سيدنا عالي ولد محمد خونه أن ولد الغزواني كان "وفيا في تعهده الذي أبان عنه في برنامجه الانتخابي، وذلك ليجعل من التربية والتعليم بشكل عام مصعدا اجتماعيا، ومن المدرسة الجمهورية بشكل خاص عامل وحدة وانسجام، ولقد جسد فخامته ذلك الالتزام بإشرافه على نشاطات افتتاح العام الدراسي 2019 – 2020 م".

وأضاف الحزب أن ولد الغزواني "جعل اليوم من التعليم أولوية لبناء موريتانيا موحدة ومسايرة لركب الأمم، تلك الأولوية التي ما فتئت حكومة معالي الوزير الأول إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا تنفذها".

وأشار الحزب إلى أن ولد الغزواني وجه خلال إشرافه على انطلاقة السنة الدراسية نداء إلى كافة الشركاء وإلى أمتنا الغالية بشكل عام، للمساهمة بكل فعالية وعطاء لضمان مدرسة جمهورية وخلق شتى الظروف لولوج كافة أبناء مجتمعنا لها.

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث