وفد قيادي من حزب الرفاه يزور السفارة السورية مؤيدا ومهنئا للقيادة السورية
الأحد, 11 فبراير 2018 21:54

altقام وفد قيادي من حزب الرفاه اليوم بزيارة تهنئة وتضامن للسفارة السورية فى انوكشوط بمناسبة الرد السوري المدوى على آخر عدوان للكيان الصهيوني على الأراضى السورية ، استقبل الوفد الذى يرأسه النائب محمد ولد فال رئيس الحزب من طرف القائم بأعمال السفارة السرية فى انواكشوط ، الذى تسلم من الرئيس محمد ولد فال رسالة تأييد ومساندة من حزب الرفاه موجهة إلى

فخامة الرئيس القائد بشار الأسد ، هذا نصها "

بسم الله الحمن الرحيم  والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

 

إلى فخامة الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهرية العربية السورية

altالموضوع : رسالة دعم وتهنئة السيد الرئيس :

 

نتابع فى حزب الرفاه الملحمة البطولية التى يخوضها الجيش العربي السوري وحلفائه تحت قيادتكم الصامدة ، ضد التحالف الامريكي الصهيوني الرجعي التكفيري ، بكل شجاعة واقتدار . ونحن فى حزب الرفاه إذ نعى حجم المؤامرة الكونية التى تستهدف سوريا العربية شعبها الاصيل وقيادتكم الشجاعة ، وندرك حجم التضحيات التى يبذلها بواسل الجيش العربي السوري ، فإننا نرى أنكم تخوضون هذه الحرب الشاملة دفاعا عن وجود الأمة العربية فى راهنها ومستقبلها ، وهو ما يستحق منا الإشادة والدعم والتأييد والمناصرة .

 

السيد الرئيس :

لم يكن ليخفى على أحد أن الأحداث المريرة التى يمر بها القطر العربي السوري منذو سبع سنوات كانت بتدبيرأمريكي صهيوني رجعي وبهد ف إسقاط الدولة السورية خدمة لمصالح الصهاينة وتمكينا لهم فى المنطقة وتصفية للقضية الفلسطينية ، وحيث فشلت المؤامرة نرى الأمريكيين والصهاينة يتولون بأنفسهم الحرب على سوريا بعد أن فشل وكلاءهم على الارض فى تنفيذ المهمة ، لكن قراركم الشجاع بإسقاط طائرة f16 الصهيونية والتصدى البطولي للعدوان شكل رسالة مدوية وحدثا مفصليا فى هذه الحرب سيجعل الأعداء يفكرون ألف مرة قبل أي عدوان على سيادة الدولة السورية ، وإذ يبارك حزب الرفاه هذه العملية البطولية ، فإننا ننتهز هذه اللحظة الفارقة فى الحرب على أمتنا العربية والاسلامية لنعلن لكم دعمنا ومباركتنا لجهودكم فى مواجهة المؤامرة حتى تحافظ سوريا العربية وجيشها البطل على دورها القومي والتاريخي فى الدفاع عن الأمة وقيادة  خيار المقاومة .

وفقم الله وسدد رميكم وحفظ الله سوريا وشعبها وجيشها البطل قيادة

حزب الرفاه    انواكشوط   بتاريخ 11-02-2018

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث