النص الكامل لخطاب السيد اسلكو ولد اربان رئيس الحزب الديمقراطي الاشتراكي في ندوة نصرة القدس
الثلاثاء, 09 يناير 2018 17:19

altبسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على  سيدنا محمد وعلى آله الحزب الديمقراطي الاشتراكي

نص خطاب رئيس الحزب الديمقراطي الاشتراكي في المهرجان الجماهيري المنظم لنجدة القدس يوم 1 /1/ 2018 السادة رؤساء الأحزاب السياسية السادة أعضاء السلك الدبلوماسي السادة الحضور

أيها الإخوة والأخوات.. مناضلي ومناضلات الحزب الديمقراطي الاشتراكي السلام عليكم ورحمة الله،،، في البداية يسعدني ويشرفني ان أرحب ترحيبا حارا بالإخوة المنضمين الجدد الى الحزب وأثمن عاليا اختيارهم للبرنامج السياسي والاجتماعي لحزبنا  والثقة التي منحونا راجيا من المولى ان تزداد هذه الثقة يوما بعد يوم واؤكد لهم أننا ممتنون لهذه الإضافة النوعية ونؤكد ان الحزب ازداد بهذه الأوجه النيرة والطاقات البشرية المميزة وهي بلاشك تعد اضافة نوعية سترسخ لا محالة مكانة الحزب وموقعه في الاستحقاقات الانتخابية القادمة بإذن الله تعالى.. أيها الإخوة والأخوات.. لقد كان القرار الباطل الذي اعلن عنه الرئيس الأمريكي القاضي بالاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لدويلة الكيان الصهيوني الغاصب جريمة ليس في حق القانون الدولي وحقوق شعب فلسطين وحسب وانما ضد الإنسانية اجمع وتأكيدا  منا على تلاحم الشعب الموريتاني مع قضيته الأولى فلسطين وقدسها ننظم اليوم هذه التظاهرة  الغاضبة من جماهير ومناضلي ومناضلات حزبنا وهي خطوة اولى ضمن سلسلة من التحركات التي ننوي من خلالها إعلان المجابهة مع القرار الأمريكي الجائر بحق القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين هذه المدينة العربية الزاخرة بعبق التاريخ العربي والإسلامي  والتي تهفوا اليها قلوب المليار مسلم..

أيها الإخوة والأخوات ما كان للإدارة الأمريكية أن تقدم على هذه الخطوة الوقحة بحق القدس  والتي قابلها العالم اجمع بالرفض لولا  وجود ضوء اخضر من أنظمة العمالة في الخليج  فالصمت السعودي والخليجي تجاه جريمة الاعتداء على الحرم القدسي  والتواطؤ الخفي بينها وبين اترامب هو وصمة عار على جبين  آل سعود وآل خليفة ممن رهنوا انفسهم لمشيئة الولايات المتحدة وربيبتها الصهيونية.. وان الزيارات السرية والعلنية التي يكشفها الإعلام يوميا بين الكيان الصهيوني وأمراء السعودية لتؤكد لنا وجود خيط بين العدوان الأمريكي مع ما يسمى بصفقة القرن التي  وعد اترامب بإبرامها في الشرق الأوسط بتنسيق مع ولي العهد السعودي.. أيها الإخوة والأخوات إن قرار ترامب العدواني ضد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة هو عدوان شامل يستهدف كل الشعوب العربية والإسلامية وان الحرب على اليمن السعيد واستمرارية تصعيدها هي الوجه الآخر لقرار اترامب باعتبار كل العواصم العربية عاصمة لإسرائيل.. اننا في الحزب الديمقراطي الاشتراكي وباسم كافة منتسبيه لا يمكننا  الا ان نند وبأعلى صوت بالحرب البربرية الشعواء التي يشنها نظام آل سعود على اهلنا في  اليمن  والتي يذهب ضحيتها المدنيون والأطفال والشيوخ والعجزة من خلال الغارات الوحشية والهمجية على المدن والأسواق والمدارس والإحياء الآهلة بالسكان ..  وهي الحرب التي تدل على استهتار النظام السعودي بالدم العربي المسلم في اليمن بعد ان اشترى مواقف الامم المتحدة وهيئاتها التي تدعي الإنسانية زورا وبهتانا.. وإننا ونحن نندد بصمت علماء الأمة وعقلائها من نخب وقوى سياسية فإننا ننتهز الفرصة في هذه السانحة لنحيي الصمود الأسطوري والشجاع لابناء الشعب اليمني  ونحيي عاليا  استبسال حركة أنصار الله وقائدها عبد الملك الحوثي ورجاله الإبطال الذين استطاعوا تغيير المعادلات  وخلق توازن رعب في وجه قوة العدوان الجبارة.. ايها الاخوة والاخوات أن القدس الشريف يناديكم ينادي أبناء هذه الأمة من اجل تحريره من براثين الاستعمار الصهيو-امريكي وعلى جميع القوى الخيرة في الامة إعلان النفير العام لنجدة القدس وإعلان التضامن والتآزر مع أبناء الشعب الفلسطيني الصامد صمود الجبال فوق أرضه .. واحيي في هذه التظاهرة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على المواقف الوطنية والقومية المحترمة والشجاعة والنابعة من الضمير الوطني تجاه فلسطين قضية الأمة المركزية. وندعوا من هذا المنبر كافة الفصائل الفلسطينية إلى الوحدة  وتجاوز الخلافات الجانبية لكسر المؤامرة بحق القدس.. ونحيي من هذا المنبر أيضا ابنة فلسطين الحرة عهد التميمي داعين إلى إطلاق سراحها من سجون العدو والى إعلان التضامن هذه البنت الشجاعة. أيها الإخوة والأخوات جماهير حزبنا لا يمكننا في هذه المناسبة إلا ان نحيي مواقف محور المقاومة في مقدمته الجمهورية الإسلامية الإيرانية.. ونهنئ الشعب الايراني على تصديه لمؤامرة الفتنة التي خطط لها أعداؤه للانتقام منه بعد دوره الرائد في افشال مشاريع الفوضى في المنطقة.. كما نحيي الجمهورية العربية السورية وحزب الله وفصائل الحشد الشعبي في العراق  على هبتها الشجاعة لانقاذ القدس وفي الوقت الذي نهنئها فيه على انتصارها الباهر على الإرهاب السلفي الوهابي التفكيري الداعشي.. وانتهز هذه الفرصة لادعوا الى تشكيل اول جبهة شعبية واسعة ومنظمة تضم الاحزاب السياسية والقوى المدنية و الدينية والثقافية والنقابية العربية والإسلامية  لمواجهة الكيان الصهيوني وكل أشكال التطبيع مع بعض الأنظمة العربية والإسلامية.. عاشت فلسطين حرة ابية وعاصمتها القدس الشريف "وقل اعملوا فسوف يرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون " صدق الله العظيم والسلام عليكم ورحمة الله نواكشوط بتاريخ1ـ1ـ2018

 

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث