تدشين منصة الرائد لتسيير العلاقات مع زبناء الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي
الثلاثاء, 09 يناير 2018 14:54

altأشرفت وزيرة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة على تدشين منصة الرائد لتسيير العلاقات مع زبناء الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي

أشرفت وزيرة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة الدكتورة كمبا با اليوم الثلاثاء في مباني الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي على تدشين منصة الرائد لتسيير العلاقات مع زبناء الصندوق.

altوأكد المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي السيد سيدي عثمان ولد المامون في كلمة له بالمناسبة ان تدشين المنصة يدخل في إطار مواصلة سياسة عصرنة الصندوق الهادفة إلى تقريب الخدمة من المستفيدين والرفع من كفاءة الأداء عن طريق استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة .

altوأوضح انما يقوم به الصندوق من جهد في هذا الاتجاه يأتي استجابة لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى تكوين وتأطير الكادر البشري باعتباره الغاية والوسيلة في تحقيق التنمية المستدامة للبلد ، وهوما تجسده حكومة الوزير الأول في تنفيذ استراتيجيات القطاعات التي تسهر على تطبيقها.

وجرى تدشين المنصة بحضور الأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة السيد احمد ولد محمد محمود ولد الديه ،وعدد من اطر القطاع وممثلين عن ارباب العمل والنقابات العمالية   وفيما يلي نص خطاب المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي

معالي السيدة وزيرة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة السادة المدعوون سادتي سيداتي انه لشرف لي ولعمال الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أن نستقبلكم اليوم بمناسبة حفل تدشين منصة تسيير العلاقات مع الزبناء المسماة (الرائد) . يدخل تشغيل هذه المنصة في إطار مواصلة سياسة عصرنة الصندوق الهادفة الى تقريب الخدمة من المستفيدين والرفع من كفاءة الأداء عن طريق استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة . وتأتى هذه السياسة استجابة لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى تقريب الخدمة من المواطنين وتنفيذا لبرنامج حكومة معالي الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين. السيدة الوزيرة ان سعة هذه المنصة التي تشرفين اليوم على تدشينها قابلة لاستقبال 52 اتصالا في آن واحد وسيكون بإمكان العاملين على تشغيلها توفير المعلومات المطلوبة من واقع التطبيق المعلوماتى الخاص بتسيير مهن الضمان الاجتماعي  الشيء الذي سيمكن الصندوق وشركائه من توفير قدر كبير من الكلفة الزمنية والمادية فبمجرد تقديم  رقم التامين او رقم المشغل سيتمكن المؤمنون الاجتماعيون والمشغلون من الحصول مباشرة على المعلومات المطلوبة. إن هذه الانجازات تأتى ضمن انجازات أخرى لاتقل أهمية حققها الصندوق خلال سنة 2017 والتي نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر - استكمال تغطية جميع ولايات الداخل من خلال فتح الوكالتين الجهويتين المتبقيتين (الحوض الشرقي وتكانت). - ربط الوكالات الجهوية بالتطبيق المعلوماتى (ضماننا) وهذه العملية قد تمت في انواذيب وروصو ويقدر لها أن تتم على مستوى باقي الولايات الداخلية في الفصل الأول من السنة الجارية. - إعطاء دفع جديد لنشاط التحصيل ومتابعة أفضل للمؤسسات العمومية (ذات الطابع الادارى على وجه الخصوص) التي أصبحت اشتراكاتها تستقطع مباشرة من المنبع في إطار نظام الراتب الذي سنته السلطات العمومية . - إكمال مشروع تحيين قائمة الأمراض المهنية . - تكوين 10 مفتشين للضمان الاجتماعي في المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء الموريتاني طبقا لبرنامج التكوين في المؤسسة وتمشيا مع توجيهات السلطات العمومية الرامية إلى التحسين الدائم لكفاءات العنصر البشرى. - المشاركة والمساهمة في أيام الأبواب المفتوحة لوزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة . - المشاركة والمساهمة في مجرى الحوار الاجتماعي . - التكفل بالجانب العملي لتسوية  ملفات الحمالة وذلك من خلال:          . تسييرا لتعويضات التي خصصتها الحكومة  لهذا الغرض حيث تم صرف مبلغ 800 مليون أوقية بالعملة القديمة وهو ما يساوى 80 مليون من الأوقية الجديدة كتعويضات قدمت للمستفيدين.          . تسوية ملفات الذين بلغوا سن التقاعد وغير المؤهلين لمزاولة عمل الحمالة وفى هذا الخصوص استفاد حتى الآن من المعاش 578 مؤمن. وفى الختام أجدد لكم جزيل الشكر. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث