صدور عدد جديد من الموكب الثقافي
الثلاثاء, 09 يناير 2018 13:22

altصدر عن اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم في موريتانيا العدد 49 لشهر دجنمبر 2017 من مجلة الموكب الثقافي التي تهتم بالمجالات الثقافية والتربوية وتوصف بانها احدى اعرق المجلات الثقافية المحكمة في موريتانيا..افتتاحية العدد ركز في مقمتها الدكتور اسماعيل ولد شعيب الامين العام للجنة

على  محطات التحول البالغة التي تعيشها الامة الموريتانية على المستوى السياسي والثقافي والاجتماعي وقال انها تضع حدا فاصلا بين حقبتين وهما حقبة التخلف وانحصار وغياب الارادة وحقبة  وحقبة النماء والرقي  والتي تضع المرتكزات العامة للجمهورية الثالثة جمهورة العدل والمساواة  والتنمية ، واضف قائلا لقداستقلت البلاد في مستهل الستينات من القرن الماضي مثلها في ذالك العديدمن الدول المشابهة بفعل انحصار الاستعمار على المستوى العالمي مشيرا الى ان فترة السبعينات شهدت بعض الاصلاحات ذات البعد المؤسسي لكن الامور تراجعت بفعل مجموعة من الاحداث المؤثرة ادت تقويض المشروع الوطني مما ادى الى ان تعيش البلاد ما يزيد على اربعين سنة من تاريخها في حالة ضياع  على كافة المستويات الى ان من الله على الامة الموريتانية سنة 2009 باستلام صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز مقاليد السلطة  فبدا عهد جديد  يجسد مبدأ السيادة الوطنية والهوية الثقافية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية فعم العدل والحرية والمساواة مختلف ارجاء الوطن زتمت اعادة الاعتبار  لتاريخ المقاومة الوطنية ووضعت اسس لمجتمع معاصر ينعم فيه كل فرد بكينونته  وهنا ولد شعيب الموريتانيين بالعيد السابع والخمسين .

 وتضمن العدد نص خطاب رئيس الجمهورية امام سكان مدينة تيشيت في مهرجان المدن القديمة المنظم في نسخته السابعة فيها اضافة الى خطاب معالي وزير الثقافة والصناعة التقليدية في المناسبة ذاتها.

كما  وتضمن العدد مجموعة من المقالات لكبار الكتاب والاساتذة المعروفين في حقوق البحث العلمي من ضمنهم الاساتذة محمد يحي ولد اباه د. تربة من عمار د. محمد الامين ولد الدان، أ.د. ابوه ولد اعمر، د. مريم منت عبد الله بن باب الدين،أ.د. محمد الامين ولد مولاي ابراهيم. دسيدي محمد ولد ابه، محمد فال ولد محمد عبد الله ، زيدان ولد سيداتي، د. سيدي المختار ولد الطالب هامه

اسلمو ولد اليبتي د. اسماعيل خلف؟

للذكر فان العدد تضمن مواضيع تتعلق بالفقه والنوازل الصلات الروحية الموريتانية الجزائرية ودور المحاظر والتصوف في محاربة التطرف ومخاطر الاعلام الاجنبي وتقرير عن مدينة وادان  وغير ذالك كثير كما تميز العدد بطابعة نظيفة وبشكل مميز ما يعكس حجم العناية التي خصصت له.

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث