شخصيات سياسية موريتانية تراسل الرئيس السوري بشار الاسد
الثلاثاء, 03 يناير 2017 10:03

altوجهت مجموعة من السياسيين والشخصيات المنضوية تحت لواء التجمع الموريتاني للدفاع عن القدس ودعم ومحور المقاومة (البراق)، رسالة الى الرئيس السوري بشار الأسد، اعربوا فيها عن وقوفهم في خندق واحد إلى أن تتطهر أرض سوريا الحبيبة من رجس المشروع الظلامي التكفيري الإرهابي، حسب تعبيرهم.

وجددت المجموعة في الرسالة التي سلمتها للقائم بالاعمال في السفارة السورية نبواكشوط زوال اليوم الاثنين، دعمها وتضامنها مع الأسد في ما اسموها بـ"الحرب الكونية الظالمة" التي تدار بالوكالة على الاراضي السورية. وجاء في الرسالة التي تحصلت "السفير" على نسخة منها: إلى السيد  الدكتور بشار الأسد : رئيس الجمهورية العربية السورية  المحترم الموضوع :  تهنئة وتضامن تحية عربية  وبعد: السيد الرئيس . مرة أخرى تثبت سوريا الصمود والإباء أنها عصية على الأطماع التوسعية  للمحور الصهيو أميركي السلجوقي الممول خليجيا , وقد ظهر ذلك جليا في النصر الذي حققته سوريا العروبة قيادة وشعبا  وجيشا بطلا في حلب الشهباء , على عصابات الجريمة المنظمة , والحرب الإرهابية الكونية الظالمة التي تشن على الشقيقة سوريا , والتي استخدمت  فيها الامبريالية والصهيونية وعملاءهم  من خونة العرب والمسلمين  كل أنواع الإرهاب المادي والفكري والسياسي , متنكرين لكل ثوابت الإنسانية وقيم البشر , وسعيهم الدءوب لتقسيم آخر قلاع الصمود في الوطن العربي, وتحقيق هدفهم الإجرامي الرامي إلى تدمير سوريا وقتل أهلها وطمس حضارتها  الضاربة في أعماق التاريخ , والتلذذ بالإيغال في سفك دماء أهلها . ونحن اذ نتابع بألم وأمل , ألهجمة التي يتعرض لها بلدكم العزيز , نعبر لكم شخصيا وللشعب السوري الشقيق وجيشه الباسل بأخلص التهاني لما سطره أبطال سوريا وعظماء أمتنا من بطولات وتضحيات ذودا عن ارض سوريا , وتمسكا بثوابت الأمة وخياراتها في مبدأ المقاومة والتحرير والرفض للانصياع لإرادة  الصهاينة وحلفائهم الأمريكان والغربيين, الذين ما فتئوا يسعون لإذلال  أمتنا وجرها إلى واقع العدمية والهوان والارتهان للمشاريع المشبوهة والحروب المذهبية والطائفية  التي يغذيها الفكر الظلامي الإرهابي التكفيري الذي لا يبقي ولا يذر . السيد الرئيس: إننا في التجمع الموريتاني للدفاع عن القدس ودعم ومحور المقاومة ( البراق )  , بجميع مكوناته من أحزاب سياسية ونقابات ومنظمات أهلية وشخصيات دينية و مستقلة , سنظل نقف معكم في خندق واحد إلى أن يتحقق النصر النهائي تطهر  أرض سوريا الحبيبة من رجس المشروع الظلامي التكفيري الإرهابي , والحرب الكونية الظالمة التي تدار  بالوكالة أحيانا وبالأصالة أحايين كثيرة . وفقكم الله وسدد خطاكم ونصركم على أعداء أمتنا وأعداء الإنسانية انه سميع مجيب . المكتب التنفيذي نواكشوط بتاريخ :2017/1/2 E-mail /RassemblementAlbouragh@Yahoo.com  تفرغ زينة 426  الحي 46481594 -46499515   هاتف

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث