فريق طبي بدبي ينجح في زراعة إصبع يد بعد 24 ساعة من بتره
الأحد, 25 سبتمبر 2022 14:27

 altنجح فريق طبي بمستشفى بدبي، في إجراء جراحة لزرع إصبع يد لإمرأة إيطالية تبلغ من العمر 48 عاما، تعرضت لإصابة تسببت في بتر إصبع الابهام.

وكانت المريضة تعرضت لسقوط صخرة على يدها خارج الإمارات مما تسبب في بتر إصبعها، ورأى أطباء عدم إمكانية ترميمه، إلا أن أحد أصدقائها نصحها بالتوجه إلى دبي.

وفور استقبال المريضة، قام الفريق الطبي بمستشفى برجيل للجراحة المتطورة بدبي بقيادة الدكتور مروان بوالذنين، أخصائي جراحة العظام، بإجراء تشريح للإصبع المقطوع تحت المجهر الجراحي للتحقق من حالة العظام والأوردة والشرايين والأعصاب.

وقال الدكتور مروان بوالذنين ، في بيان اليوم الأحد ، إنه "تم تثبيت العظام وإصلاح الكسر والأوتار، ثم إصلاح الشرايين والأوردة وإعادة زرع الإصبع المقطوع جراحيا، إذ تم استخدام الخيوط لإعادة الاوتار ووضع شرائح لإعادة التئام العظام".

وأشار إلى أن هذه النوع من الجراحات يجب أن يجرى بعد ست  ساعات كحد أقصى من عملية القطع، إلا أنه حتى قدمت المريضة إلى دبي مر على الحادثة نحو 24 ساعة، وهو ما جعل العملية أكثر صعوبة، إلا أنه تم التغلب على هذا التحدي الجراحي.

وتخضع المريضة بعد التئام العظام لرحلة تعاف طويلة تعتمد على التأهيل الوظيفي لليد والتي قد تمتد ما بين ثلاثة  إلى ستة  أشهر وأحيانًا تصل إلى عام، لأن الجسم يجب أن يتعرف على الإشارات التي تصل من الدماغ وحركة العضلات والأصابع.

من جهتها، قالت المريضة دانيالا ميليكاني :" فور سقوط الصخرة على يدي شعرت بألم شديد لا يحتمل بدأت بالاستغاثة وأصبت بالذعر عندما رأيت الدماء وإصبعي منفصل عن بعضه، لقد مررت بحالة صعبة للغاية".

وأشارت إلى أنه عرض عليها خيار إتمام البتر، ولكنها اقتنعت بنصيحة أحد أقاربها، بالتوجه الى دبي، مؤكدة أنها تشعر بالسعادة بعد نجاح العملية خصوصا أن طبيعة عملها تعتمد بشكل كبير على يديها.

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث