جهة نواكشوط تكون 40 امرأة على تصنيع وخياطة الملابس
الثلاثاء, 10 نوفمبر 2020 15:48

altنظمت جهة نواكشوط بالتعاون مع الجمعية الموريتانية لترقية الصناعة التقليدية والحرف، صباح اليوم الثلاثاء بقاعة الاجتماعات بمقر الجهة في نواكشوط دورة تكوينية تدوم شهرا كاملا لصالح 40 امرأة في مجال التصنيع وخياطة الملابس التجارية .

وأكدت رئيسة جهة نواكشوط، السيدة فطمة بنت عبد المالك أن اختيار فئة الشابات للاستفادة من هذا التكوين ليس اعتباطيا، بل يشكل ترجمة لسياسة الجهة التي تضع ترقية المرأة في قلب اهتماماتها، كما أن اختيار موضوع التكوين ليس مجرد صدفة وإنما ينبع من قناعة راسخة بأهمية المرأة وقدرتها على ممارسة جميع الأنشطة. وأضافت أن جهة نواكشوط ستظل حاضنة وداعمة لكل المبادرات القيمة التي من شأنها أن تساعد في تحقيق تنمية اجتماعية متوازنة وعادلة وهو ما لم يتحقق دون النهوض بالمرأة ودمجها في الحياة النشطة. وبدورها ثمنت رئيسة الجمعية الموريتانية لترقية الصناعة التقليدية، السيدة آمنة محمد ديون الجهود الجبارة التي يبذلها قطاع الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان من جهة وجهة نواكشوط من جهة أخرى سبيلا إلى إنجاح الخطة الحكومية الرامية إلى ترقية الصناعة التقليدية والحرف . وقالت إن الجمعية بصدد إنشاء مصنع كبير لصناعة الأحذية يضمن توفير 1300 فرصة عمل، كما تم اليوم افتتاح الورشة النسائية الكبرى لخياطة وتصميم ملابس الرجال وتطويرها بالتعاون مع جهة نواكشوط. من جانبها بينت المتحدثة باسم المتدربات، السيدة فاطمة منت محمد أن هذه التكوينات التي سيقام بها الآن ستساهم حتما في امتصاص البطالة والحد من مستوى الفقر، مثمنة جهود الجمعية الموريتانية لترقية الصناعة التقليدية والحرف التي ما فتئت تقدمها للمرأة بصفة خاصة في مجالات متعددة. حضر انطلاق الدورة معالي وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان ومعالي وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة ووالي نواكشوط الغربية.

و.م.أ

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث