لماذا من الرائع أن يكون طفلك عنيدًا؟
السبت, 15 يوليو 2017 11:06

altإذا كان طفلك عنيدًا وعصبيًا ويصر على رأيه بشدة فلا يقتنع بسهولة، ويكرر نفس الفعل حتى يصل لنتيجة ترضيه، فهو من هذه الشخصيات "السوبر" كما يُطلق عليها خبراء التربية.

تقول الدراسات الحديثة عن شخصيات الأطفال الصغار، بحسب موقع الـ"تايم" إن الأطفال الذين تبرز لديهم سمات العناد والإصرار والجدال منذ الصغر، هم أطفال محظوظون ومشروع شخصيات قيادية ناجحة على كل المستويات، علميًا وعمليًا وشخصيًا.

تم تقييم الأطفال الذين تتاوح أعمارهم بين 8 و 12 سنة من حيث الصفات الشخصية غير المعرفية مثل المعرفة الأكاديمية والاستحقاق والتحدي. وبعد أربعين عاماً، فحص الباحثون هؤلاء الأطفال مرة أخرى لمعرفة كيف أصبحوا. فقد تبين أن كسر القواعد والتحدي للسلطة الأبوية هو أفضل مؤشر غير معرفي للدخل المرتفع.

كما أن الدراسة لا توضح السبب وراء وجود علاقة قوية بين الشباب الذين لا يتقيدون بالقواعد والدخل المرتفع في منتصف العمر. ويفترض المؤلفون أن هؤلاء الأطفال قد يكونون أكثر قدرة على المنافسة في الفصول الدراسية، مما يؤدي إلى الحصول على درجات أفضل. وقد يكونون أكثر تطلباً من البالغين. وقد يكون الأطفال أكثر استعداداً للقتال من أجل مصالحهم المالية الخاصة، وقد تسوء علاقتهم مع الأصحاب والزملاء.

فكيف تعرف إذا كان طفلك قوي الإرادة؟

يقول الخبراء النفسيون إن الأطفال ذوي الإرادة القوية لديهم ردود فعل قوية، وإن تشاجروا تكون مواقفهم غير منطقية عادةً كما أنهم يسعون وراء ما يريدون حتى لو كلفهم هذا الكثير.

ويؤكد المعالجون أن الإحترام والتقدير والتحفيز، هي مفاتيح التعامل مع شخصية طفلك العنيد، لتصنع منه شخصًا رائعًا وناجحًا ومتزنًا نفسيًا. كما يجب الإستماع إلى الطفل العنيد عندما يتحدث بالمنطق والجدال، والتحدث معه، ومحاولة الوصول إلى نقطة اتفاق.

إن تربية الأطفال تحتاج لجهد من الأم والأب لذلك عليهم دائماً التحلي بالصبر والمحافظة على الهدوء التام أثناء التعامل معهم كي نؤسس لهم لمستقبل ناجح وباهر.

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث