لو اطلعتم على عدد المقتولين سنويا بالادوية المغشوشة، لكنتم اكثر حذرا؟!
الأربعاء, 03 مايو 2017 23:14

altكشف مؤتمر دولي في مدينة دبي الإماراتية عن وجود قائمة بأسماء دول تعتبر المصدر الرئيسي للأدوية المغشوشة والمقلدة في العالم.

وذكر مشاركون، في مؤتمر الإمارات الدولي الثاني لمكافحة التزييف في المنتجات الطبيةـ أن “بعض الدول تعتبر مصدراً للأدوية المغشوشة، بينما تصنف أخرى كنقاط عبور أو الوجهة المقصودة للأدوية المغشوشة”.

وأضافوا أنه “وفقاً لتقارير صدرت من المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) ، يموت أكثر من 2ر1 مليون شخص في جميع أنحاء العالم سنوياً بسبب الأدوية المغشوشة، التي تعتبر تجارة مربحة للغاية، ما يجعلها أكثر جاذبية للشبكات الإجرامية”.

وقال خبراء صناعة دواء ومسؤولون حكوميون من مختلف الدول العالم يشاركون بالمؤتمر إن “الأدوية المغشوشة تعتبر جريمة منظمة، حسب منظمة الصحة العالمية، لأنها تستهدف عن عمد شريحة المرضى، وتعتبر الجريمة الأولى ضد المرضى في جميع بلدان العالم، خصوصا مصابي الأمراض المزمنة، والقلب والضعف الجنسي والسمنة، والأورام السرطانية”.

وعرض المؤتمر “التوزيع الجغرافي لحوادث الجريمة الدوائية الذي أعده معهد الأمن الدوائي، اذ تقدمت قارة آسيا بـ 1100 حالة، وقارة أميركا الشمالية 779 حالة، والشرق الأوسط 135 حالة، وقارة أوروبا 358 حالة”.

وقال الدكتور أمين الأميري، وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة العامة والتراخيص بالإمارات، للصحفيين اليوم الاثنين إن “وزارة الصحة ووقاية المجتمع أصدرت مئات التعاميم والتحذيرات سنوياً بالأدوية والمستحضرات الطبية المغشوشة، كما تراقب المواقع الإلكترونية التي تسوق لبعض الأنواع من الأدوية، وقد أصبحت الإمارات في طليعة دول العالم في مكافحة الغش الدوائي دوليا”.

يشار إلى أن المؤتمر يشارك فيه مسؤولون من الانتربول ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الدواء والغذاء الأمريكية، وهيئات ووزارات الصحة في السعودية ومصر والإمارات والإردن وقطر وعمان والبحرين،إضافة إلى دول أوروبية وأفريقية.

راي اليوم

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث