فنانة تهدد بفضح مدير مخابرات عامة
الأحد, 25 ديسمبر 2016 15:25

altقررت مفوضية خدمات الدولة الإسرائيلية إجراء تحقيق أولي في شبهات فساد ضد رئيس الموساد، يوسي كوهين، تتمحور حول علاقته مع الملياردير الأسترالي جيمس باركر، المقرب من عائلة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

وكُشف النقاب، قبل أسبوعين، حول العلاقة بين باركر ونجل نتنياهو، يائير. والشبهات بشأن كوهين تدور حول ما إذا كان قد حصل على هدايا محظورة بموجب القانون عندما كان يشغل منصب رئيس مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية. ويهدف تحقيق مفوضية خدمات الدولة إلى استيضاح جوهر العلاقة بين كوهين وباركر. 

وقالت القناة العاشرة العبرية  ان رئيس الموساد يوسي كوهين حصل على تذاكر مجانية لحفل ماريا كاري، إضافة إلى ألاف من الشواكل من الملياردير الأسترالي جيمس باكر، حسبما قالت القناة العاشرة الإسرائيلية.

كما قالت القناة أن كوهين قضى بعض الليالي في جناح بفندق "باكر" الفخم في تل أبيب، وأنه ربما استخدم الجناح بالمجان، في الوقت الذي كان فيه ابن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نفس الفندق ويستخدم الغرفة ايضا بالمجان .

وقالت القناة العاشرة خلال الشهر الماضي إن كوهين تلقى سبع تذاكر من باكر لحفل للمغنية الأمريكية ماريا كاري العام الماضي من باكر، وتقدر قيمة التذاكر بعشرات الألاف من الشيكل.

وتقوم اللجنة بالتدقيق في تفسير باكر، ويتوقع أن تعرض النتائج قريبا.

وتحقق الشرطة بالفعل في تلقي نتنياهو وعائلته هدايا من باكر، الذي يسعى للعيش في إسرائيل، لكنه لا يدين باليهودية، لذلك لم يتمكن من الحصول على الجنسية.

واللافت أنه في الآونة الأخيرة تزايدت التحقيقات في شبهات فساد ضد مقربين من نتنياهو

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث