صحفيات موريتانيا يطلقن دورة لخمسين صحفية
الأحد, 05 مايو 2013 22:18

نظمت شبكة الإعلاميات الموريتانيات، اليوم الأحد، حفلاً بمناسبة انطلاق النسخة الثانية من برنامج العمل المتمثل في دورات تكوينية، تبدأ مساء اليوم بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة والمركز الثقافي المصري.
ومن المنتظر أن يتكون خلال هذه الدورة خمسين فتاة تعمل في ميدان الإعلام، موزعة ما بين الإعلام العمومي والخصوصي.

وخلال افتتاح الدورة قالت السالكة منت اسنيد، رئيسة شبكة الإعلاميات الموريتانيات، إن "الهدف من الدورات هو تحسين قدرات الفتاة الموريتانية التي دخلت حقل الإعلام"، مشيرة إلى أنها "ستشهد العديد من العروض والمحاضرات في مختلف التخصصات الإعلامية".

وأضافت منت اسنيد ان الشبكة سبق أن نظمت دورة خلال الأشهر الماضية استفادت منها أربعين فتاة، مؤكدة أن هنالك دورتين قادمتين، الأولى خاصة بتحرير الخبر في وسائل الإعلام الالكترونية وتغذيتها، والثانية بفقه النساء منظمة بالتعاون مع رابطة العلماء الموريتانيين، تهدف إلى تسليح الفتاة الموريتانية وتحثها على التمسك بأصولها"، وفق تعبيرها.

بدوره أكد السفير المصري بنواكشوط أن المركز الثقافي المصري "قدم الكثير منذ تأسيسه في ستينيات القرن الماضي وما يزال عطاؤه مستمراً، وسيستمر في تقديم ما يمكنه، خاصة في مجالات الإعلام".

وفي سياق حديثه خلال افتتاح الحفل نوه السفير المصري بكون موريتانيا تحتل الصدارة في حرية التعبير، معتبراً أنها المصنفة الأولى إقليمياً.

أما مستشارة وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان، خدي منت الدد، لدى افتتاحها الحفل، قالت إن "هذه الدورات وغيرها، تأتي تكملة لمسيرة النهوض بقطاع الإعلام"، مشيرة إلى أن "الكثير تحقق لهذا الحقل خاصة ولوج الصحفيين إلى التأمين الصحي وتقديم الدعم عن طريق صندوق دعم الصحافة، وتحرير الفضاء السمعي البصري، من خلال ترخيص خمس قنوات تلفزيونية وخمس إذاعات خصوصية".

ومن المنتظر أن تنطلق الدورة التكوينية مساء اليوم الأحد، في مركز ترقية النسوة حيث سيستمع المشاركون لمحاضرات يلقيها خبراء وأخصائيون في الإعلام ومختلف الفنون الصحفية.

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث