وانتهى وجع الكركرات ..
السبت, 14 نوفمبر 2020 13:50

altبطريقة تشبه الجراحة السريعة والبسيطة استعادت المملكة المغربية السيطرة على طريق الكركرات واعادت الحدود مع شقيقتها موريتانيا الى وضعها الطبيعي بعد الازمة التي  سببها اغلاق المعبر وتعطيل حركة النقل والتبادل بين المملكة 

وجارتها موريتانيا..

وتبدو سرعة عملية الجمعة وسلاستها ودقتها بل واحترافية رجال الجيش الملكي هو ما اثار اعجاب جل المراقبين لهذه الازمة التي لم تستهدف بها البوليزاريو المغرب لوحده وانما اضرت ايضا كل الموريتانيين..

لم يستعمل المغرب أسلحة ثقيلة ولم ويكلف نفسه خوض غمار مواجهات مع قوى المتمردين في معبر الكركرات.. لقد عمل عنصر المباغتة عمله في حسم الموقف سريعا لصالح فرض طوق امني على المعبر و إعادة النظام  والهدوء لهذا الحيز الجغرافي من حدود المغرب وموريتانيا والذي شهد الفوضى لاكثر من أسبوع  وعانى الشعب الموريتاني منه اشد ما تكون المعاناة ..و ماهي الا  لحظات وبعد ان نفد صبر المغرب وبعد ان طرق كل أبواب التفاوض وتقاعست الأمم المتحدة عن واجبها وبضربة قاضية من رجال مؤسسة العسكرية المغربية العريقة تلاشت الاحلام وسقطت الخيم او احرقها أصحابها الذين فروا هائمين على اوجههم في صحراء شاسعة وتحولت كل تلك الشعارات والتهديدات الى سراب بقيعة ...

هنيئا للمغرب ملكا وحكومة وشعبا على هذا الإنجاز التاريخي وهنيئا للمنطقة بعد ان ابتعد عنها شبح الفوضى والقلاقل ومظاهر التوتر التي كانت تراد لها.. لتعود من جديد مظاهر الحياة والنشاط التبادل بين المغرب واخوته في موريتانيا..

"النشرة المغاربية"

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث