رأي النشرة المغاربية: أين الرئيس ولد عبد العزيز من المرحلة القادمة؟
الأربعاء, 17 يوليو 2019 12:25

altواهم من يسوسه الوهم الى الاعتقاد بان النظام الذي ارسي أسسه وبنى قواعده الرئيس الحالي السيد محمد ولد عبد العزيز رفقة رفيق دربه وزميل عمره الرئيس المنتخب السيد محمد ولد عبد الغزواني سيتم تفكيكه  ورميه وراء الظهر .. وواهم من يعتقد ان حقبة العشرية الأخيرة بكل لحظاتها الحلوة والمرة ستكون ضربا  من ضروب الماضي وإحداثه التي ما 

تلبث أن تندرس وتزول من الذاكرة  بكل حيثياتها اليومية.

من يتابع المشهدية السياسية الموريتانية اليوم ومن يرى تقلب عقول وأمزجة نخبتنا ... اليوم يرى عجائب صنع الله في الناس ويتقين من قدرة الله على تقلب العقول وتبدل القلوب ..

بالامس القريب كانوا يتغنون بامجاد السيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز  ويهتفون له ويغنون ويرقصون في جو من التسبيح بحمد من اسس هذه الحقبة ومن انقذ الوطن ومن هو امانة في عنقه.. لكن ما ان لاحت في الأفق احداث اخرى ووقائع هي من صنع النظام نفسه تراهم يستبدلون جلودا غير جلودهم.. ووجوها غير تلك الوجوه التي عرفهم الناس بها ..اليوم كل الذباب الذي تساقط على موائد الرئيس المنصرف هاهو يطير فجأة ودون سابق إنذار باحثا عن مستنقعات أخرى...

فجل الذين صفقوا وزمروا للرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز بدأوا في التنكر له والتخلي عنه بل وسبه وشتمه  وبدأوا يقولون فيه ما لم يقوله مالك في الخمر...

لكن على الواهمين ان يقتصدوا في توقاتعهم وعلى الحالمين باستعادة الحظة والجاه من جديد ان يتريثوا مليا ولو الى حين فنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز باق بشكله ولونه ونمط حكمه ...

  و لن يكون هناك تغير كبير كالذي يحلم به هؤلاء.. لان العلاقة والروابط الأخوية بين الرجلين اقوى من كل  التخرصات والتحاليل والتعاليل...

والأيام بيننا....

 

النشرة المغاربية  

محفوظ الجيلاني

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث