صاروخ اسرائيلي على اهداف سورية ترى ما الهدف؟؟؟
الاثنين, 16 أكتوبر 2017 14:04

يبدو ان الكيان الصهيوني بات قلقا اشد ما يكون القلق على انتصارات الجيش العربي السوري ومحور المقاومة على داعش وعلى الهزائم الاليمة التي لحقت بمحور الارهاب والتطرف ومن يموله ويقف خلفه.. دويلة الكيان اليوم كعادتها تقوم بتوجيه ضربة غادرة وتائهة ويائسة على بطارية للصواريخ السورية  في عمق الارض العربية السورية وذالك كما هو واضح

من اجل الانتقام من الجيش العربي السوري على ما لحقه بوكلائها من هزائم فادحة  انهت هذا المخطط واحبطته الى الابد.

اليوم يدرك الكيان الصهيوني ان هذه الضربات العبثية لاتضر الجيش العربي السوري فهذه الالعاب النارية لايمكن ان تثني الجيش العربي السوري ومحور المقاومة عن استكمال رحلة النصر الطويلة والشاقة التي حققها على افظع شكل من اشكال الحروب الكيدية التي كان يراد من ورائها اسقاط الدولة السورية وعزلها عن فضائها المقاوم والاستفراد بها على غرار ما حصل مع ليبيا واليمن والعراق..

اليوم يدرك الغبي قبل النابه الذكي مغزى هذه الضربات العدوانية وابعادها السياسية والاعلامية السطحية وهي وان كان العدو يريد من خلالها تسجيل حضوره في المشهد الاقليمي في المنطقة فالواقع ابعد مما يتصور واول من ادرك ذالك هم اسياده في البيت الابيض الذين افلسوا سياسيا واخلاقيا وانكشفوا حين انهزم بيادقهم في المنطقة من دواعش وقواعد للارهاب..

ان انتصار الجيش العربي السوري ومحور المقاومة  الداعم له ممثلة في الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله بات حقيقة على الارض مما يعني تغيرا في قواعد اللعبة وتوازنات القوى بات حقيقة لاتقبل الجدل ..

لذا لن يكون غريبا ان يقوم العدو بهذه الضربات العبثية لتأكيد الحضور لكن بعد فوات الاوان...

 

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث