ما السر وراء استبدال الجزائر فرقة تيندوف بفرقة صحراوية..؟
الثلاثاء, 13 ديسمبر 2016 19:19

altدأبت موريتانيا منذ سنوات ماضية على تخليد المولد النبوي الشريف بمهرجانات ثقافية تنظم في المدن الأثرية القديمة في البلد  وتهدف الدولة  من وراء هذه التظاهرات ذات الطابع الثقافي الصرف إلى صيانة الموروث الثقافي في هذه المدن من جهة و إلى إظهار الخصوصية الموريتانية  في تخليد هذه المناسبة الدينية العظيمة مولده صلى الله تعالى عليه وسلم 

وذلك للحفاظ عليها في ظل تيار العولمة الزاحف..

غير انه في النسخة السادسة هذا العام والمنظمة في مدينة وأدان التاريخية  الواقعة في الشمال الموريتاني قررت الدولة توسيع دائرة المدعوين من خارج البلد وتم  إشراك  فرق فنية من المناطق المحاذية للبلد والتي تشترك مع موريتانيا  في المكون الاجتماعي "الحساني" وفي الثقافة الشعبية والفلوكلورية فن، غناء، رقص، شعر ...وقد تم استدعاء فرق من مدن كيدال وتبمكتو بجمهورية مالي واكليميم بالمملكة المغربية وتيندوف في  الجمهورية الجزائرية حيث ان السكان المحليين في هذه المدن  دون استثناء يتحدثون اللهجة الحسانية ويرتبطون مع المكون البيظاني في نفس الأصول وفي نفس العادات والتقاليد .. 

لكن المتتبعين لفعاليات السهرة الفنية  التي حضرها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز  الليلة البارحة صحبة وفد حكومي ودبلوماسي رفيع فوجئوا برفع فرقة تيندوف  لعلم اللاجئين الصحراويين المقيمين في المدينة منذ ال 1975 م دون تنسيق مع الجهة المنظمة للمهرجان.

وقد استغرب كثيرون هذه الخطوة من جانب الشقيقة الجزائر متسائلين عن الدوافع وراء هذه الخطوة غير الأخلاقية  وغير النزيهة.. فالجميع يعرف ان الدعوة الموريتانية وجهت لاهالي تيندوف التي هي حتى كتابة هذه الحروف تابعة للتراب الجزائري فهل الدولة الجزائرية لا تريد للمكون الاثني البيظاني  الجزائري ان يلتقي بمحيطه في دول الجوار؟  حتى لا يحصل التواصل وتتعزز الالفة والمحبة ..ام انها بهذه الخطوة تريد العودة الى حرب الرمال التي نشبت بين الجزائر و المغرب على اثر مطالبة الاخيرة بتيندوف عام 1962 م فهل الجزائر تريد ان تفتح المجال لمطالبة المغرب من جديد بتيندوف؟ 

لايستطيع احد ان يشكك في الهوية الحسانبية لأهالي مقاطعة جكني والتي لا يمكن لها اطلاقا ان تمثل الصحراويين في مناسبات ثقافية او غيرها وكذلك الامر ينطبق على اهالي الصحراويين فعلى الرغم من هويتهم البيضانية ومشاركتهم للسكان المنطقة في الحسانية وموروثها الا انهم لاتستيطيعون باي حال من الاحوال الظهور نيابة عن اهالي تيندوف الجزائرية...   

 

النشرة المغاربية

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث