جهانغيري: سياسة فرض الضغوط على إيران فشلت
الاثنين, 07 أكتوبر 2019 14:31

altأكد النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري فشل سياسة الضغوط والعقوبات القاسية التي فرضتها واشنطن ضد بلاده في ظل وحدة وتلاحم الشعب والجهود الحثيثة التي بذلتها السلطات التنفيذية الإيرانية.

وقال جهانغيري في كلمة اليوم : رغم بدء الحرب الاقتصادية الأمريكية ضد طهران إلا أن عجلة التنمية تسير بسلاسة في البلاد مع تحول إيران بجهود ومثابرة المسؤولين إلى ورشة عمل كبيرة للتنمية والتقدم والبناء، منوهاً بالتطور الحاصل في قطاع الكهرباء حيث تقوم إيران بتصديره إلى بعض دول المنطقة.

إلى ذلك أعلنت مساعدة الرئيس الإيراني للشؤون القانونية لعيا جنيدي في تصريح صحفي أن إيران ستقاضي أمريكا قانونياً لتعويض الأضرار الناجمة عن انتهاك الاتفاق النووي، مشيرة إلى أن الحكومة الإيرانية دعت إدارات الاقتصاد في البلاد إلى تقييم الأضرار الناجمة عن انتهاكات الاتفاق النووي لاتخاذ الإجراءات القانونية وتعويض هذه الأضرار.

وبينت جنيدي أن بلادها قدمت شكوى أمام محكمة العدل الدولية حول انتهاك واشنطن التزاماتها في الاتفاق النووي وفرض عقوبات قاسية وتم إصدار قرار مؤقت لصالح إيران.

ووفقاً للأمر الصادر تسعى دائرة الشؤون القانونية إلى الحصول على تعويض عن الأضرار الناجمة، حيث يتم توثيق جميع الأضرار وتوفير شروط التعويض من قبل المنتهكين.

بدوره بين رئيس معهد أبحاث الفضاء الإيرانية فتح الله إمي في كلمة له أنه تم تنفيذ 239 مشروعاً فضائياً في ظروف الحظر الأمريكي المفروض على طهران بعد أن تمكنت من تحقق تكنولوجيا الفضاء في فترة ما بعد الثورة، مؤكداً أن التقنيات الفضائية الإيرانية تقوم على أسس سليمة في سياق تطور الخدمات للشعب ولاسيما التقنيات المستخدمة في الحياة اليومية كالاتصالات والتقنيات المسموعة والمرئية.

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث