صحيفة البيان الإماراتية/ مسؤول موريتاني يقول الامارات أنقذت اليمن من 3 اخطار
الخميس, 22 أغسطس 2019 15:12

altأكّد مدير مؤسسة السلام للدراسات والبحوث الإسلامية في موريتانيا، حي حسن، أنّ الفضل في إنقاذ اليمن الأخطار التي كانت تحدق به، يعود لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب شقيقتها المملكة العربية السعودية، مضيفاً: «لولا جهود الدولتين من خلال التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، لكانت الظروف أسوأ بكثير مما هي عليه الآن». 

وأردف حسن في تصريحات لـ «البيان»، أنّ دولة الإمارات أدركت ومنذ بداية الأزمة أنّ اليمن يواجه ثلاثة مخاطر حقيقية وهي الخطر الحوثي وخطر الإرهاب وخطر انهيار الدولة وما يصاحبه من نقصي الغذاء والدواء والخدمات الأساسية. وأوضح حسن أنّ دولة الإمارات عملت بجد وحزم على مدى السنوات الماضية، على مواجهة هذه التحديات، انطلاقاً من موقفها المبدئي الأخلاقي تجاه الشعب اليمني، وخصصت لذلك إمكانيات هائلة عسكرياً واقتصادياً، لتنجح في إبعاد شبح هذه الأخطار المرعبة عن اليمن وشعبه. وأشار إلى أنّ دولة الإمارات تمكنت من خلال المشاركة الفعالة في عاصفة الحزم من وقف التمدد الحوثي جنوباً، وتحجيم قدرات الميليشيا وتعزيز قوات الشرعية على الأرض، ورفع جاهزية الجيش اليمني للقضاء على الإرهاب في المناطق المحررة، فضلاً عن الدعم السخي للشعب اليمني في مختلف المجالات سواء في توفير المواد الغذائية الأساسية وبناء وتجهيز المستشفيات ودعم التعليم وتطوير البنية التحتية. وشدّد حسن على أنّ هناك حملة مغرضة للنيل من جهود دولة الإمارات في الأزمة اليمنية، مشيراً إلى أنّ من يقف خلف هذه الحملة جهات معروفة بعدائها لدولة الإمارات ولسياستها الخارجية القائمة على نشر الأمن والاستقرار والسلام والتنمية في كل بقعة من بقاع العالم. وأوضح حسن أنّ رأس الرمح في هذه الحملة العدائية هم جماعة الإخوان الإرهابية التي تتغذّى على الصراعات، ولذلك تناصب العداء للدور الإماراتي الداعم للشرعية في اليمن، والهادف لإرساء دعائم الدولة اليمنية وبناء جيش وطني يمني قوي يقضي على التهديدات الأمنية، وهو ما لا يرضي جماعة الإخوان ويتعارض بالكامل مع مشروعها الهدام.

نقلا عن صحيفة البيان الامراتية

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث