هزيمة جديدة للمشروع الاخونجي الصهيوني في سوريا
السبت, 10 فبراير 2018 10:14

altالرد النوعي  والمزلزل الذي أُعلن عنه اليوم وهو اسقاط دفاعات الجيش العربي السوري لطائرة من نخبة وفخر السلاح العسكري الصهيوني  والامريكي هو تطور نوعي بالغ الاهمية وهو حدث يؤرخ لحقبة جديدة تنذر بانتصار  نهائي للجيش العربي السوري ومحور المقاومة في المنطقة كما يؤشر من جهة اخرى لانكسار واندحار  المشروع الصهيوني ومن يسير في فلكه في مقدمته من راهنوا على تدمير سوريا والحاق الاذى

بالجيش العربي السوري وبمكانة هذه الدولة وموقعها الحضاري ...

لقد ظل هذا العدو يمارس عربدته في الاجواء السورية في السنوات الماضية مستفيدا من الفوضى التي كان التنظيم الدولي للاخوان المسلمين واخوانه من دواعش ونصرة وغيرها  من الادوات الظلامية القذرة يقومون به في سوريا على غرار جرائمهم في ليبيا ومصر وتونس حيث وفوار التغطية المناسبة لكل الخروقات والجرائم التي مارسها العدو في  هذا البلد

 اليوم يستحق الجيش العربي السوري والامة العربية التهنية لهذا الحدث التاريخي الكبير وتستحق الامهات ان تزغردن لهذا الانتصار الذي امرغ انف العدو في وحل الهزيمة والاذلال .. لقد اعترف العدو الصهيوني بهذه الهزيمة واعلن قادته عدم رغبتهم ف يالتصعيد مع سوريا  او مع ايران يقينا منهم على ان الجيش العربي السوري غير قواعد الاشتباك وان الاجواء السورية لم تعد نزهة بالنسبة لهم.. بل انهم يدركون ان المشروع الداعشي غبر على الارض السورية وان رهاناتهم على مشاريع الفنية والفوضى انتهت  وافلست الى الابد..

هنيئا لسوريا العروبة وللرئيس بشار الاسد ولكل محور المقاومة الذي كسر هذه العنجهية ووضع لها حدا..

وهنيئا للجيش العربي السوري البطل  وهنيئا للزناد المقاوم الشريف الذي اطلق النار باتجاه الطائرة المعتدية  وهنييا للرئيس بشار الاسد اسطورة النضال  والكفاح وهو الذي سطر مرة اخرى بذكائه وشجاعته  ملحمة بطولية سيكتبها التاريخ باحرف من ذهب...

 

النشرة المغاربية

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث