فضيحة اخلاقية لاحد الرؤساء المشهورين
السبت, 13 يناير 2018 12:32

alt افادت احدى الصحف الامريكية واسعة الانتشار"وول ستريت جورنال" أن محامي الرئيس الأميركي دونالد ترمب دفع 130 ألف دولار قبل شهر من انتخابات الرئاسة عام 2016، مقابل شراء صمت ممثلة أفلام إباحية للتغطية على علاقة غير أخلاقية مزعومة جمعتها بترمب عام 2006.

ووفقا لمصادر الصحيفة، فإن المحامي مايكل كوهين حول المبلغ لحساب محامي الممثلة ستيفاني كليفورد في أكتوبر/تشرين الأول 2016، كجزء من صفقة لصمت الممثلة والتغطية على ما جرى.

من جهته نفى محامي ترمب صحة الخبر، كما نفى إقامة أي علاقة غير أخلاقية بين ترمب والممثلة الإباحية المعروفة باسم ستورمي دانيلز.

وليست هذه المرة الأولى التي يتهم فيها ترمب في قضية من هذا القبيل، فقد اتهم في عدة قضايا نفاها البيت الأبيض.

وقال مسؤول في إدارة ترمب لصحيفة وول ستريت جورنال تعليقا على هذا الخبر "إنها تقارير قديمة ومعاد تدويرها "، بحسب تعبيره.

المصدر : الجزيرة

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث