رئيس تنزانيا يرفض دعوة البرلمان لتمديد مأموريته قائلا : إذا اخترقت أنا الدستور فمن سيحترمه ؟
الثلاثاء, 02 يناير 2018 17:00

altبعد انتخابه في أكتوبر 2015 رئيسا لتانزانيا أقال الرئيس فورا عدة مسؤولين بارزين من بينهم رئيس جهاز مكافحة الفساد ذات نفسو ورئيس مصلحة الضرائب ومسؤول بارز في السكك الحديدية ورئيس هيئة الموانئ في إطار أوسع حمله لمكافحة الفساد في بلاده!!!

اوقف الاحتفالات الرسمية في يوم الاستقلال لكي لا تكون هناك تكاليف تتكبدها الدوله وحول ميزانية يوم الاستقلال لمحاربة وباء الكوليرا آنذاك !!!

نقص عدد الوزراء من 30 وزير في الحكومة إلى 15وزير وطلب من جميع الوزراءه الكشف عن أرصدتهم وممتلكاتهم، وهدد بإقالة أي وزير ما لم يكشف عن حسابه مع التوقيع على تعهده بالنزاهة و الولاء للدستور !!!

منع جميع سفريات المسؤولين للخارج بغير ترخيص مباشر منه حيث يري في نظره أن هولاء المسؤولين عليهم أن يهتموا بالمشاكل الداخلية فقط أما السفراء فعليهم أن يهتموا بها في الخارج كما منع المسؤولين في الحكومة السفر في الدرجة الاولى في الطائرات و أن يسافروا بالدرجة العاديه مع المواطنين!!!

منع اللقاءات والندوات الحكوميه بأن تقام في الفنادق وفي لقاء الكومنولث أرسل 4 من المسؤولين فقط ليمثلوا البلاد بدل 50 كانوا في الكشف المرفق جاهزين للسفر!!!

في زيارة مفاجئة قام بها للمستشفى الرئيسي في الدولة، وجد المرضى يفترشون  الأرض ، ووجد أيضا آلاجهزه الطبية متعطله  فعزل جميع المسؤولين في المستشفى وأعطى مهلة أسبوعين للإدارة الجديدة في ثلاثة أيام فقط اصلحوا كل شي فكافأهم!!!

نقص من ميزانية حفل إفتتاح البرلمان الجديد من 100 ألف دولار ل 7 آلاف دولار و حول هذه المبالغ لتكمله نواقص المعدات الصحيه بالمستشفي الرئيسي بالبلاد!!!

altرئيس دولة تنزانيا / جون بومبي ماغوفولي 58 سنه

أرسل رئيس الوزراء في تفتيش مفاجئ لميناء دار السلام، واكتشف وجود تجاوزات ضريبية واختلاس 40 مليون دولار من العائدات، فأمر بإعتقال رئيس ديوانه في تنزانيا مع خمسة من كبار مساعديه، وبدا تحقيق جنائي معهم و في حال الإدانه أمر بشنقهم في ساحة البرلمان أمام الشعب!!!

أمر بجمع جميع عربات  4×4 التابعه للدولة وباعهم في المزاد العلني ، وعوضهم بسيارات تويوتا ڤيتز عاديه!!!

ماغوفولي تمت تسميته بالبولدوزر (الجرافة) حيث كان همه الشاغل اجتثاث ومحاربة الفساد في تنزانيا من اليوم الأول في السلطة كما وعد شعبه في حملته الإنتخابية.

ها هو يغادر السلطه و يرجع أستاذا جامعيا بمدرجات طلابه عزيز النفس و اليد و اللسان بعد إنتهاء دورته الرئاسيه!

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث