ظريف : نظام ترامب يحتقر الديمقراطية مع تهديده الدول الأخرى
الخميس, 21 ديسمبر 2017 13:03

alt انتقد وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" موقف اميركا حيال التصويت في الام المتحدة، معتبرا ان واشنطن لا تزال على مستوى "اما معنا او ضدنا".

وانتقد ظريف بشدة تهديد اميركا لبقية اعضاء الامم المتحد ونبرة وثيقة الامن القومي الاميركي حول ايران.

وكتب ظريف على صفحته في تويتر: ان نظام ترامب (الرئيس الاميركي) بتهديده الذين يتجرأون بالتصدي لمطالبه المتغطرسة، فانه يكشف عن مدى احتقاره للديمقراطية، وفي نفس الوقت يدعي بصلافة ان ايران "ديكتاتورية".

واضاف: ان النسخة الاميركية من الديمقراطية محصورة على المستوى الخطابي "سواء معنا أو ضدنا".

وكانت المندوبة الاميركية في الامم المتحدة نيكي هيلي قد انتقدت يوم امس الثلاثاء تصويت 14 عضوا في مجلس الامن ضد قرار اميركا بالاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الصهيوني، وقالت: أنها ستقيد أسماء الدول التي ستدعم مشروع قرار يطرح الخميس للتصويت في الجمعية العامة للمنظمة الأممية، ويرفض إعلان واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة "لاسرائيل".

وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقطع المساعدات عن الدول التي ستصوت ضد الموقف الأمريكي في جلسة الجمعية العامة الطارئة المقررة الخميس بشأن القدس.

وقال ترامب: " إنهم يحصلون على مئات الملايين من الدولارات بل حتى مليارات الدولارات، ثم يصوتون ضدنا، حسنا نحن نراقب تلك الأصوات."

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث