تونس تستدعي سفيرها في المغربللتشاور
السبت, 27 أغسطس 2022 15:56

altاستدعت تونس سفيرها بالمغرب للتشاور، بعد استدعاء المملكة المغربية سفيرها بتونس، ومقاطعتها أعمال القمة الثامنة 

لمنتدى التعاون الياباني الإفريقي "تيكاد 8" المنعقدة اليوم وغدا بتونس، وذلك لاستقبال الرئيس التونسي قيس سعيد، الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي أمس الجمعة للمشاركة في القمة.

وأعلنت تونس في بيان صادر فجراليوم السبت عن وزارة خارجيتها رفضها "القطعي لما تضمنه البيان المغربي من" اتهام ب"اتخاذ موقف عدواني تجاه المغرب ويضر بالمصالح المغربية"، مؤكدة رفضها "التدخل في شؤونها الداخلية، وسيادة قرارها الوطني".

وشددت تونس على أنها "حافظت على حيادها التام في قضية الصحراء الغربية التزاما بالشرعية الدولية، وهو موقف ثابت لن يتغير إلى أن تجد الأطراف المعنية حلا سلميا يرتضيه الجميع".

واستغرب بيان الخارجية التونسية ما تضمنه بيان المملكة المغربية من "تحامل غير مقبول على الجمهورية التونسية ومغالطات بشأن مشاركة وفد الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في ندوة طوكيو الدولية للتنمية في إفريقيا".

وأوضحت تونس أن الاتحاد الإفريقي "قام في مرحلة أولى بصفته مشاركا رئيسيا في تنظيم ندوة طوكيو الدولية بتعميم مذكرة يدعو فيها كافة أعضاء الاتحاد الإفريقي بما فيهم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية للمشاركة في فعاليات قمة تيكاد-8 بتونس، ووجه رئيس المفوضية الإفريقية، في مرحلة ثانية دعوة فردية مباشرة للجمهورية الصحراوية لحضور القمة".

وأكدت تونس حرصها "على المحافظة على علاقاتها الودية والأخوية والتاريخية العريقة التي تجمعها بالشعب المغربي، وعلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام خياراتها انطلاقا من ثوابت سياستها الخارجية".

وكانت الخارجية المغربية قد استدعت مساء أمس سفيرها لدى تونس، وقاطعت قمة "تيكاد" متهمة تونس ب"انتهاك عملية الإعداد والقواعد المعمول بها، بشكل أحادي الجانب"، من خلال دعوة البوليساريو.

واعتبر بيان الخارحية المغربية أن الاستقبال الذي خصصه الرئيس قيس سعيد للرئيس الصحراوي يعد "عملا خطيرا وغير مسبوق، يسيء بشكل عميق إلى مشاعر الشعب المغربي، وقواه الحية".

وأوضح المغرب أن قراره جاء "بعد أن ضاعفت تونس مؤخرا المواقف والتصرفات السلبية تجاه المملكة المغربية ومصالحها العليا".

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث