خبير اكاديمي جزائري زيارة الوزير الأول الموريتاني تبحث التنسيق الأمني ومكافحة الإرهاب
الثلاثاء, 20 ديسمبر 2016 01:11

altقال المحلل الجزائري عامر مصباح أن زيارة الوزير الأول الموريتاني السيد يحي ولد حدمين للجزائر والتي بدأت يوم أمس الاثنين لا تهدف فقط لنقاش المسائل الاقتصادية والاجتماعية وحسب مشيرا إلى أن هناك الشق السياسي 

والأمني للعلاقات الجزائرية الموريتانية على رأس اهتمامات الطرفين في اللجنة العليا المشتركة و أبرزأستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية، الدكتور «عامر مصباح» في تعليقه على الزيارة وأهميتها أن من محاور زيارة الوزير الأول الموريتاني إلى الجزائر، البحث عن تنسيق أمني أكبر وفعال في مكافحة الإرهاب في ظل ضعف دول المنطقة في مجابهة الجماعات الإرهابية وهو ما جعل الجزائر  بحسب تعبيره تتحمل لوحدها العبء الأكبر في هذه العملية ما يدفعها لمساعدة القوات الأمنية الموريتانية في مكافحة هذه الجماعات الإرهابية التي نقلت أنشطتها مابين جنوب شرق الجزائر والأراضي الموريتانية وهو ما يدفع الجزائر وموريتانيا لتفعيل المراقبة الأمنية على الحدود. هذا وتبدي دول عديدة مهتمة إعجابها بالمقاربة الأمنية التي تبنتها موريتانيا في السنوات الأخيرة والتي كان لها دور كبير في تحجيم خطر الإرهاب وتعتبر موريتانيا من اكثر الدول استقرارا في المنطقة حيث استطاعت بجهودها الذاتية توجيه ضربات استباقية للإرهابيين في أوكارهم بالشمال المالي الشيء الذي كان له الأثر الكبير في إبعاد الخطر الإرهابي عن موريتانيا..

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث