لماذا تم تغييب الاعلام المحلي عن تغطية كأس افريقيا للشباب
الأربعاء, 03 مارس 2021 00:16

altكان تعاطي الإعلام المحلي وتغطيته لأحداث نسخة انواكشوط من نهائيات كأس أفريقيا للشباب ضعيفا .

حيث لوحظ شبه غياب تام اوتغييب مقصود اوغير مقصود. علي الإعلام الوطني أن يخرج من سباته وان يواكب هذه التظاهرة الرياضية الكروية القارية وبكل روح رياضية ومهنية من أجل وضع المستمع والمشاهد في الصورة الدقيقة للحدث وبكل أبعادها. فالممتهن للإعلام الرياضي مرتبط أيما ارتباط بالرغبة في الولوج والوقوف علي مصادر الخبر المتباينة من أجل أداء الدور المنوط به تمهيدا لتحسين الصورة النمطية للبلد المنظم وجعلها مستقبلا قبلة رياضية لكل المناسبات الدولية. وذلك من خلال الاحتكاك بالمسؤولين الرياضيين وخلق لقاءات ومقابلات مع اللاعبين داخل وخارج الملاعب ومن فوق النجيلة واروقة الملاعب ومن داخل غرف الملابس بغية الوصول الي التفاصيل الدقيقة ونشرها عبر نشرات إخبارية يومية تضع المواطن والمتتبع في صورة الحدث من تقييم للتنظيم أو اهتمام باللاعبين واحتمال الانتقال أو الاحتراف في دوريات أوروبية اوغير ها غير أن الزيارة التي أدتها أكبر شخصية رياضية كروية دولية رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.   FIFA  واستقبل خلالها من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني. لم تلق الزخم الإعلامي المحلي لهكذا شخصية في خضم هكذا أحداث علي الرغم من أنه جاب البلاد وارتحل دون التمكن من معرفة ما وراء خبر الاهتمام بموريتانيا كرويا. من الاحتمال أن يعيد المجيئ مرة أخري رفقة أربعة شخصيات رياضية دولية أفريقية مرشحة لرئاسة الكونفيدرالية الأفريقية لكرة القدم لحضور نهائي انواكشوط لكأس أفريقيا للشباب المرتقب السبت القادم انشاء الله ليضفي للحدث صبغة التميز علي المستوين الحضور النوعي والتنظيم الدقيق في ظل غياب جمهور رياضي متحمس بسبب جائحة كورونا. لذا يجب اغتنام فرصة هذا التواجد المعتبر للشخصيات الرياضية الدولية ومحاولة التقرب منهم إعلاميا للتعرف عليهم والتعرف بهم وتعريفهم بموريتانيا وبشعبها المضياف حتي تكتمل الصورة إعلاميا في ختام هذا العرس الرياضي الإفريقي الكبير وبكل مهنية.

طابت اوقاتكم اباي ولد اداعة

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

البحث